الوزارة
الوزير
المهام والتنظيم
الإدارة الإقليمية
الولايات
المقاطعات
المراكز الإدارية
البلديات
قوى الأمن الداخلي والحماية المدنية
الشرطة الوطنية
الحرس الوطني
أمن الطرق
الحماية المدنية
الحريات العامة
الأحزاب السياسية
المنظمات غير الحكومية
المجموعات الإقليمية
المجالس الجهوية
المجالس البلدية
الرئيسية | مكتبة | التنزيلات | روابط مفيدة | الاتصال بنا
وفد وزاري يطلع ميدانيا على حجم الأضرار الناجمة عن الأمطار التي شهدتها العاصمة

أدى وفد وزاري برئاسة وزير الداخلية واللامركزية الدكتور محمد سالم ولد مرزوك ظهر اليوم الجمعة زيارة ميدانية لبعض المناطق المتضررة في ولايات نواكشوط الثلاث جراء التساقطات المطرية التي شهدتها العاصمة صباح اليوم.

وقد مكنت هذه الزيارة الوفد الحكومي الذي ضم كلا من وزيرة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي السيدة خديجة الشيخ بوكه ووزير المياه والصرف الصحي السيد سيد أحمد ولد محمد من الوقوف ميدانيا على حجم الأضرار الناجمة عن تلك التساقطات المطرية وعمليات شفط المياه التي باشرت تنفيذها المندوبية العامة للأمن المدني وتسيير الأزمات والمكتب الوطني للصرف الصحي منذ الساعات الأولى من هذا الصباح.

وقد شملت الزيارة أسواق السبخة والميناء وتيارت والحي المعروف بحي" ترحيل الورف " عند الكلم 13 على طريق نواكشوط روصو بمقاطعة الرياض بالإضافة إلى بعض الطرقات داخل العاصمة.

وأكد وزير الداخلية واللامركزية في ختام الزيارة أن الوزارة وبتعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني قد أخذت عدتها منذ بعض الوقت و وضعت خطة للتدخل الشامل و أعدت الحلول الجاهزة تحسبا لأية أضرار قد تنجر عن التساقطات المطرية لهذا الموسم في عموم التراب الوطني.

وأضاف أنه ولأول مرة في تاريخ البلد يتم التدخل بشكل فوري ودقيق وفي آن واحد في عموم التراب الوطني كلما دعت الضرورة وذلك بفضل يقظة السلطات العمومية وشعورها بحجم المسؤولية التي تقع على عاتقها ، مستعرضا التدخلات التي نفذتها المصالح العمومية في مدينة باسكنو وغيرها من المناطق التي تضررت بفعل الأمطار في هذا الموسم.

ونبه وزير الداخلية واللامركزية إلى أن خطة التدخل على مستوى العاصمة والتي بدأت فور توقف المطر تعطي الأولوية في شقها الأول لشفط المياه عن المؤسسات التعليمية والمستشفيات والمراكز الصحية والأسواق والطرق الرئيسية مع الأخذ في الحسبان إصلاح الأضرار وفك العزلة عن سكان الأحياء التي تحاصرها المياه.

وأضاف أن الشق الثاني من هذه الخطة سيتضمن حلولا نهائية على المدى المتوسط لكل المشاكل المطروحة والقضاء على معاناة المواطنين في كل أنحاء العاصمة.

وخلص الوزير إلى القول إن الحكومة تتابع عن قرب مجريات الأمور في عموم التراب الوطني وتمتلك حلولا جاهزة لكل المشاكل التي قد تنجر عن التساقطات المطرية لهذا الموسم.

ورافق الوفد الوزاري خلال هذه الزيارة الأمناء العامون لوزارات الداخلية واللامركزية والإسكان والعمران والاستصلاح الترابي والمياه والصرف الصحي و ولاة نواكشوط الثلاث وحكام المقاطعات وعمد البلديات التي شملتها الزيارة.

 

وزير الداخلية واللامركزية
الدكتور محمد سالم ولد مرزوك

إعلام
بيانات صحفية
إعلانات
خدمات
إجراءات إدارية
أرقام خضراء
منشورات
تحسيس
نصوص قانونية
الصفقات العمومية
المخطط السنوي للنفقات
مناقصات
الانتخابات
الانتخابات الرئاسية
الانتخابات التشريعية
الانتخابات الجهوية
الانتخابات البلدية
الاستفتاءات
تابعوناعلى
 
- الرئيسية - مكتبة - التنزيلات - روابط مفيدة - الاتصال بنا -
الوزارة
الإدارة الإقليمية
قوى الأمن الداخلي والحماية المدنية
الحريات العامة
المجموعات الإقليمية
إعلام
خدمات
منشورات
الصفقات العمومية
الانتخابات
- الوزير
- المهام والتنظيم
- الولايات
- المقاطعات
- المراكز الإدارية
- البلديات
- الشرطة الوطنية
- الحرس الوطني
- أمن الطرق
- الحماية المدنية
- الأحزاب السياسية
- المنظمات غير الحكومية
- المجالس الجهوية
- المجالس البلدية
- بيانات صحفية
- إعلانات
- إجراءات إدارية
- أرقام خضراء
- تحسيس
- نصوص قانونية
- المخطط السنوي للنفقات
- مناقصات
- الانتخابات الرئاسية
- الانتخابات التشريعية
- الانتخابات الجهوية
- الانتخابات البلدية
- الاستفتاءات
Copyright © Mauritanie 2015 - Ministère de l'Intérieur et de la Décentralisation - Tous Droits Réservés
- Développé par: La Direction Générale des Technologies de l'Information et de la Communication -